الأطفال و الحليب

يعتبر الحليب من أهم الأطعمة في النظام الغذائي للطفل. وهو يتألف من أكثر من 15 مادة مغذية تساعد على ضمان الأداء السليم للجسد. ومن بين العناصر الغذائية المتعددة المكونة للحليب نجد أساسا الكالسيوم والفيتامين د. على الرغم من أن الآليات المعنية غير واضحة، فمن المعتقد أن الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والبروتينات في الحليب من المحتمل أن تكون مشتركة

ما هو دور الكالسيوم وفيتامين د ؟

من بين جميع المعادن، الكالسيوم هو المعدن المتواجد بكميات أكبر في جسم طفلك. حيث يتم تخزينه كليا في هيكله العظمي. بحيث يعطي الكالسيوم القوة والصلابة التي تحتاج إليها عظام الطفل. بما أن جسمه غير قادر بعد على أن يصنعه بنفسه، ومنه النظام الغذائي الغني بالكالسيوم ضروري، كون أن عظامه في فترة نمو وتطور. وإن كان تناول الكالسيوم عند طفلك غير كافٍ، فسيجبر جسمه على جدب الكالسيوم من مخزنه الجسدي، ما سيضعف عظامه ويجعلها أكثر عرضة للكسور

.الفيتامين (د) ضروري لامتصاص الكالسيوم من قبل الجسم. ويعرف أيضا الفيتامين (د) باسم« فيتامين الشمس » لأنه يتم تصنيعه من قبل الجلد عندما يتعرض هذا الأخير لأشعة الشمس

يسمح التعرض لمدة 10 إلى 15 دقيقة لطفلك بتجميع ما يكفي من فيتامين د لتلبية احتياجاته. غير أن هذا يستحيل خلال الفترات الباردة من السنة، حيث لا يتعرض جلد طفلك الصغير بدرجة كافية لأشعة الشمس وفي هذه الحالة يبقى الحليب أحسن مكمل كونه غني بالفيتامين د